أقیم مجلس عزاء بمناسبة ذکری هدم قبور أئمة البقیع (علیهم السلام) بکلمة سماحة آیة الله نجم الدین الطبسي و بمشارکة حاشدة للمواطنین في مدینة أهواز.

 

baqiee

 

وفقا لما جاء في موقع ولاء الصدیقة نقلا عن وکالة رسا للأنباء، صرّح آیة الله الطبسي أستاذ البحث الخارج في حوزة قم، أثناء مراسم العزاء الذي أقیم مساء یوم الجمعة بمناسبة ذکری هدم قبور أئمة البقیع (علیهم السلام) بمکتب سماحة آیة الله السید عبدالصاحب الموسوي بأهواز: من شأن واقعة هدم قبور أئمة البقیع (علیهم السلام) أن یتناقلها الأجیال.

و من جانبه أشار سماحته إلی ما اقترفه الوهابیون الجناة من جریمة بحق هذه المقامات السماویة و هدم قبورهم عام 1343 بعد الهجرة ثم قال: استذکار ذکری هدم قبور أئمة البقیع (علیهم السلام) عمل إیجابي و جدیر بالتقدیر.

 

ثم أردف أستاذ البحث الخارج في حوزة قم العلمیة، مؤکّدا علی أنّ هدم قبور أئمة البقیع (علیهم السلام) أکثر أهمیة مما جری في سامراء: فقد قامت والدة شهیدین استشهدا جراء حادث سیر، بتحویل مبلغ دیة ابنیها علی حساب إعادة بناء المرقدین الشریفین في سامراء و أهدته بکامله.

 

عندئذ صرّح سماحة آیة الله الطبسي أن البقیع (ع) یتعرّض إلی الظلم في الوقت الراهن و لکن لحسن الحظ یحظی هذا الموضوع بأهمیة بالغة لدی المراجع ثمّ أضاف قائلا: لقد کان و لایزال هذا الموضوع موضع قلق لدی المراجع؛ فلابدّ لکل من یَهمّه بقاء مذهب الشیعة أن یهتمّ بهذا الأمر اهتماما خاصا.

 

بعد ذلك صرّح سماحته مشیرا إلی أنه مِن شأن المسلمین أن یُعربوا عن استیائهم تجاه نظام آل سعود و آل یهود: هدم قبور أئمة البقیع (علیهم السلام)، في الواقع هو جریمة من قبل المجموعات الوهابیة الإرهابیة بحق الاسلام؛ فقد اُبتلیت الأمة الاسلامیة بالرجال الأثریاء الخارجین عن الدین من آل سعود و داعش.

 

ثم قال أستاذ البحث الخارج في الحوزة العلمیة بقم، مؤکدا علی أن آل سعود هم منشأ سفك الدماء بالعالم: لم تعارض الوهابیة القبور في حد ذاتها. فلو کان الأمر کهذا فکان ینبغي أن یهدّموا قبر الخلیفة الثاني و معاویة و بعض من قبور الآخرین؛ و لکن مشکلتهم أصحاب القبور.

 

عندئذ نوّه آیة الله الطبسي إلی أنه ما یقوم به الوهابیون حالیا ینجم عن عادات و تقالید الجاهلیة، ثم قال: لقد جاء في القرآن الکریم أن الشهید حيّ یرزق کما أن النبي (ص) حي بمرتبة تفوق الشهید.

 

 

ثمّ أکّد سماحته علی أن الوهابیة تخضع للجاهلیة السائدة في قرني 20 و 21 و قال: لقد تلقّت هذه الفرقة صفعةً قویة من الاسلام و النبي الأکرم (ص) و عداوتهم تنشأ من هذا الموضع.

 

و قد أشار أستاذ البحث الخارج في الحوزة العلمیة بقم إلی أن الوهابیة تهوی سفك الدماء و تبدع ابداعات خاصة في هذا السبیل، ثم صرّح: کان الوهابیون یقتلون الأثریاء قبل استیلائهم علی النفط و ینهبون ممتلکاتهم ثم یسلّموها إلی شیوخ قبائلهم و یحصلون علی خُمس أموالهم.

 

ثم أکّد سماحة آیة الله الطبسي منوّها إلی أنّ أصولَ مجازر و قتل الشیعة تعود إلی فترة خلافة معاویة: لقد حارب کلّ من الأئمة الأطهار (ع) داعش زمانهم؛ و علی هذا الأساس تحظی مدرسة أهل البیت (ع) بقوة هائلة في یومنا هذا و تقاوم أمام المجموعات الضالة بصرامة.

 

ثم اعتبر سماحته هدم قبور أئمة البقیع (علیهم السلام) تمهیدا للهجوم علی الاسلام، و أضاف: لقد خطّط العدو خطة بعیدة المدی لدین الاسلام المبین., FUN

0 پاسخ

دیدگاه خود را ثبت کنید

تمایل دارید در گفتگوها شرکت کنید؟
در گفتگو ها شرکت کنید.

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.